اقوال وعبارات قالها جبرا إبراهيم جبرا Jabra Ibrahim Jabra

حياة جبرا إبراهيم جبرا هو كاتب ورسام فلسطيني، تميز بالبحث عن أسلوب كتابة حديثة لها نكهة عربية، وقد عمل على معالجة الشخصية الفلسطينية في الشتات، ومن خلال هذا المقال جمعت لكم اقوال وعبارات قالها جبرا إبراهيم جبرا Jabra Ibrahim Jabra، وايضا سوف أقوم بتعريفكم على جبرا إبراهيم جبرا بالتفصيل.

من هو جبرا إبراهيم جبرا

الاسم: جبرا إبراهيم جبرا

ولد: 28/8/ 1920

نبذة عن حياة جبرا إبراهيم جبرا

جبرا إبراهيم جبرا كاتب ورسام فلسطيني ولد عام 1920 في بيت لحم في عهد الانتداب البريطاني، استقر في العراق بعد حرب 1948.

تعلم جبرا بمدارس فلسطين، ثم التحق بالكلية العربية في القدس، وبدأ يراسل المجلات الأدبية في مصر ولبنان ونشر أول ما نشر في مجلة الهلال المصرية.

أرسل جبرا إبراهيم جبرا في بعثة لدراسة الأدب الإنجليزي بجامعة كمبردج وبعد إتمام دراسته العليا بها عاد إلي فلسطين سنة 1946.

قام جبرا إبراهيم جبرا بالتدريس بالكلية الإرشادية بالقدس ثم انتدب للتدريس بجامعة بغداد سنة 1947.

انتقل جبرا إبراهيم جبرا إلى العراق بعد حدوث النكسة (1967)، وتزوج كردية عراقية من آل العسكري، وأنجب منها ولدين، وعمل خبيرا بوزارة الإعلام العراقية.

قدم جبرا إبراهيم جبرا للقارئ العربي أبرز الكتاب الغربيين وعرف بالمدارس والمذاهب الأدبية الحديثة، ولعل ترجماته لشكسبير من أهم الترجمات العربية.

تميز جبرا إبراهيم جبرا في الرواية بالبحث عن أسلوب كتابة حداثي يتجاوز أجيال الكتابة الروائية السابقة مع نكهة عربية.

اعتبر جبرا إبراهيم جبرا في النقد من أكثر النقاد حضورا ومتابعة في الساحة الثقافية العربية ولم يكن مقتصرا على الأدب فقط بل كتب عن السينما والفنون التشكيلية علما أنه مارس الرسم كهواية.

حصل جبرا إبراهيم جبرا على جوائز وأوسمة عربية ودولية كثيرة ونقلت أعماله إلى الإنجليزية والفرنسية والإسبانية والإيطالية والسلوفاكية والصربية وغيرها.

اقوال وعبارات معبرة عن الفراق

مؤلفات جبرا إبراهيم جبرا

الرواية الشعر الترجمة الدراسات
صراخ في ليل طويل 1955 تموز في المدينة 1959 هاملت ـ ماكبث ـ الملك لير ـ عطيل ـ العاصفة ـ السونيتات. (لشكسبير) الحرية والطوفان
صيادون في شارع ضيق1960 المدار والمغلق 1964 برج بابل ـ (أندريه مارو) الفن والحلم والفعل
السفينة 1970 لوعة الشمس 1978 الأمير السعيد ـ (أوسكار وايلد) تأملات في بنيان مرمري
البحث عن وليد مسعود1978 في انتظار غودو ـ (صامويل بيكيت) النار والجوهر
عالم بلا خرائط1982 الصخب والعنف ـ (وليم فوكنر) الأسطورة والرمز
الغرف الأخرى

1986

ما قبل الفلسفة ـ (هنري فرانكفورت)
يوميات سراب عفان
شارع الأميرات
عرق وبدايات من حرف الياء ـ مجموعة قصصية
البئر الأولى سيرة ذاتية
جمعت أعماله النقدية في كتاب ” أقنعة الحقيقة .. أقنعة الخيل “

اقوال جبرا إبراهيم جبرا

  • لا أصدق أحداً ، ولا أدعي الصدق لـ احد ، ابكي بعض الليالي ، ولكني أضحك كثيراً
  • الفن يشير إلى تحرر الإنسان في ساعات إبداعه ليعطي مذاق الحرية للآخرين إلى الأبد.
  • أنا أعرف أنني لا أستطيع أن أنقطع عن الدنيا، ولكنني سأحاول الانقطاع عنها، لأكون على صلة أشد بها
  • في حياة كل إنسان أمور لا يتحدث عنهاولكنها تؤثّر في نمط معيشتهفي مواقفهفي آرائه
  • قلت لها : أنت نرجسيةاكبر نرجسية . تشتهين نفسك عن طريق مرآتي
  • كأنما الحياة، رغم فواجعها، بقيت نكتة هائلة لا تستحق .منّا بعد البكاء إلا الضحك
  • مسكينة القيم كلها حين لا تصدر إلا عن هزيمة حياة.
  • يفوت الأوان دائما ..نصل متأخرين ..حيث لا يفيدنا طيران ولا أجنحة …ويغزونا الغربان
  • لا بأس من أن يساورك الشعور بالإثم، فهذا معناه أن ذهنك نابض، وقلبك نابض، وأحاسيسك نابضة!
  • طفولتك تُرافقك ، لكنّها ما عادت جزءاً منك.
  • لحظات العشق الباهظة لابد لها من ثمن باهظ، وتستحقه!
  • إلى تلك التي رأت من الحياة ما رأت وبقيت على كبريائها تقاوم.

وفاة جبرا إبراهيم جبرا

توفي جبرا إبراهيم جبرا سنة 1994 ودفن في بغداد.

أضف تعليق